على نهر بييدرا هناك جلست فبكيت

 




تحصّن بطلة الرواية نفسها ضد الحياة والحب والأمل. تلتقي صديق طفولتها، رجلاً كرّس نفسه لقضية روحية. تتّقد بينهما نار الحب ويتّقد صراع الخيارات بين الهروب واللقاء، بين التخلي عن سعادة الحب والتخلي عن القضية الكبرى، ليكتشفا أن الحب لا يتعارض مع المبادئ السامية. 

اسم الكاتب : باولو كويلو

    اختر :
  • أو
  • للتعليق