ذكريات محكوم عليه بالإعدام

 




ربما كانت جريمته أنه كان مأوى لها وهي التي استعصت عليه ، وشقت له عصا الطاعة والإنقياد ، أم يموت رميا بالرصاص متشبهاً بهتلر أشهر شخصيات ألمانيا وأشهر قائد في التاريخ الحديث ، لكن هل تراهم يجودون عليه بتلك الرصاصة وهم الذين ضنوا عليه بالحياة ! وفجأة إذ بباب الزنزانة يفتح ، ويدخل عليه السجان ليقول له :
هيا ياخالد ، الآن سيطبق عليك حكم الإعدام 
الكاتب : عادل الجندي

    اختر :
  • أو
  • للتعليق