لسانيات الخطاب - الأسلوبية والتلفظ والتداولية

 


لعلنا لا نجافي الصواب إن زعمنا أن اللسانيات قد تقلبت منهجيا ونظريا تقلبات كثيرة خلال القرن المنصرم ،في الأفق الغربي ،بيد أن التقبل العربي قد اكتفى في الغالب الأعم بالتلقي المعرفي، أي أنه نظر إلى معطيات هذا العلم بوصفها معارف عصرية ولم يتجاوز ذلك إلى اعتبارها رؤية تقطع مع النحو بالمعنى القديم،دون أن يكون هدفها إلغاء ذلك النحو،بل هي تسعى إلى توسيعه بشكل يجعله يتخلص من ربقة القواعد المهيمنة على صيغه المكرسة .
يعد هذا الكتاب ،مدخلا لقراءة اللسانيات إنطلاقا من مباحث مفرقة ولكنها تكون رصيد أوليا يمكن للمجتهد أن ينطلق منه لوسيه الإهتمام بظاهرة من ظواهر اللغة ، في أبعادها الإستعمالية أو المعيارية
.
تحميل الكتاب PDF

    اختر :
  • أو
  • للتعليق