أسطورة الإنبعاث عند أدونيس : أدونيس عند أدونيس

 


أسطورة الإنبعاث عند أدونيس : أدونيس عند أدونيس
من إنجاز: بغوس سامية
الملخص شكلت الأسطورة مصدرا خاما، استقى منها الأدباء ونهلوا من وحيها وطعموا من خلالها أعمالهم الأدبية، وخصبوا رؤاهم الفنية على نحو فلسفي مصبوغ برؤى فنية حداثية.ومنه نلفي أسطورة الانبعاث عند أدونيس التي تعد غيضا من فيض أساطير لمس من خلالها الشاعر العربي المعاصر أطروحته المركزية الكامنة لشرعيته الفلسفية في بوتقة الوطن العربي، فهذه الأساطير عكست رغبة الشاعر العربي الجامحة في التعبير عما يختلجه من شعور باليأس والخنوع في ظل الأوضاع الاجتماعية المزرية التي ولدت من رحم الأنظمة السياسية المستبدة.ويعد الشاعر علي أحمد علي اسبر احد هؤلاء الشعراء الذين خاضوا غمار توظيف هاته الشخصيات الأسطورية وماترمز إليه متخذين منها مطية لنشد الخلاص والانبعاث المتجدد تعبيرا عن رفضهم لحالة الجماد والثبات اللامتناهية، والتي ظلت كاتمة على أنفاسهم لعقود طويلة.فتوظيف الرموز الأسطورية في المتن الشعري العربي المعاصر على اختلاف مشاربها وتعدد مسمياتها وتنوع تيماتها تمكنت بجدارة من تجسيد تطلعات الشاعر العربي المعاصر، وعكست بشفافية رؤاه الفنية والموضوعية باعتبارها وسيلة فنية تجمع في ذاتها بين التجربة الذاتية والتجربة الاجتماعية.ومنه نلفي جوهر البعث المتجدد، الذي نادى به الأدباء في مناحي مختلفة لنفض غبار الإهمال، ورفع ثقل الهوان عن كاهل الوطن الداخلي للأديب أولا وعن وطنه الأم الذي يحتويه ثانيا.
تحميل الرسالة

    اختر :
  • أو
  • للتعليق