العبرية لهجة عربية عادية: دراسة لغوية مقارنة بين اللغة العربية والعبرية

 



سلامة سليم سلامة يوسف

العبرية لهجة عربية عادية: دراسة لغوية مقارنة بين اللغة العربية والعبرية


تتناول الدراسة موضوعاً يبحث في علم اللغة المقارن بين لغتين من أروقة واحدة ، هي الشعبة العادية (السامية) ، إذ تتمحور الدراسة حول اللغة العربية والعبرية ، بوصفهما أنهما نشأتا في بيئة واحدة ، وثمة عناصر مشتركة بينهما سرعان ما يستكشفها القارئ ويعطي رأيا فيها . وقد انتهجت فيها المنهج التاريخي الوصفي وركزت على القواعد بفروعها المختلفة من صوتية وصرفية ونحوية وصولا إلى دراسة المستوى الدلالي والمعجمي. ففي التمهيد سبرنا أغوار الجانب التاريخي والعرقي أ الإثني ) والجغرافي وعرجنا على الخصائص العادية المشتركة بين فروع دوحة اللغات ، وعرضنا للفروق ، بين اللغة واللجهة ، ثم تناولنا الجانب الصوتي ، ووجدنا في العربية من السعة ما يفوق العبرية ، مما حدا بنا أن نحكم على الأخيرة بأنها لهجة ، وذلك لسعة حروف المعجم في العربية ولتنوع اللهجات التي تكتنفها من اللغة العربية ، وأعقبنا ذلك بالجانب الصرفي والنحوي ، وتوصلنا إلى أن العبرية قد اقتبست هذين الجانبين من العربية ومن كتاب – اللمع – خاصة لابن جنّي. بقي أن نقول إن وجود طائفة كبيرة الكلمات العبرية اشتملت عليها العربية ، والعربية تحتوي على هائل من الكلمات التي لها دلالات عميقة وواسعة تفوق العبرية ، كل ذلك يقود إلى الاعتقاد أن العبرية لا تعدو أن تكون لهجة عربية عادية


    اختر :
  • أو
  • للتعليق